طعن مريض نفسياً ما يقارب 23 طالباً وطالبة بساطور، داخل مدرسة في مقاطعة غوانتشان الصينية، وقد تمكنت السلطات من القبض عليه وتوقيفه حتى استكمال التحقيق معه.

وذكرت الشرطة في بيان لها نشرته الصحف الصينية أمس ، أن مين يونغ جون (36 عاماً) يحمل تاريخاً طبياً طويلاً في المعاناة من مرض الصرع، ويعتقد أنه قام بفعلته إيماناً منه بأن نهاية العالم ستكون يوم الجمعة المقبل.

وأضاف البيان أن الشرطة تمكنت من مصادرة مئات الكتب والأشرطة والأفلام التي تتحدث عن قرب نهاية العالم والمبنية على نبوءة صينية اعتمد عليها فيلم هوليوود الشهير (2012).

ونشرت الشرطة مقطع فيديو للهجوم الذي يظهر فيه مين وهو يحاول ضرب إحدى الطالبات بساطور عند بوابة المدرسة قبل أن يهجم على بقية الفصول الدراسية ويثير الفزع في نفوس الأطفال الذين تسابقوا للذوذ بالفرار من يدي المجرم المعتوه.