لفظ سعودي ستيني أنفاسه الأخيرة ساجدا لربه في الركعة الثالثة من صلاة ظهر (الثلاثاء) في جامع الأصيقع بشرائع مكة المكرمة. 
وقال شهود عيان ان السعودي ويدعى «سي.ر.ع» كان يؤدي صلاة الظهر مع جماعة المسجد وبعدما كبّر الإمام للقيام من سجود الركعة الثالثة لم يقم مع المصلين.
وأضافوا بحسب صحيفة الوئام: «بعدما فرغ المصلون من صلاتهم لاحظوا بقاءه على وضعية السجود فحاولوا تحريكه ورفعه من سجوده إلا انه سقط ممددا على الأرض». 
وأشاروا الى انهم حاولوا إسعافه لاحتمالية ان يكون مازال حيا، فقاموا بنقله الى مستوصف أهلي مجاور للمسجد، إلا ان الطبيب أخبرهم بوفاته، ليكتب الله له الموت ساجدا له.