مفتى سوريا: الزواج لمن فقدت زوجها

أعلن مفتي سوريا أن كل امرأة تقدم إثباتا أن زوجها مفقود، وتختم ورقتها لدى وزارة الأوقاف لها الحق بالزواج عوضا عن انتظار سنوات لمعرفة مصيره.

وأضاف الشيخ أحمد حسون، الذي يعتبر من المقربين للرئيس السوري بشار الأسد “أما إذا كان الزوج موجودا في السجن فذلك يعني أنه غير مفقود، وأما إذا كان مسافرا فعليه أن يُعلم بذلك ويعطي خبرا”، حسب صحيفة الديار اللبنانية.

فقد أثارت هذه الفتوى موجة من السخرية لدى ناشطين على صفحات فيسبوك، فمنهم من كتب قائلا “فيك الخير والله يا شيخنا.. وورقة أن الزوج مفقود نوقعها منك”.

فيما كتب ناشط آخر “يعني نصف سوريا مفقودة بأفرع الأمن والمخابرات في مجال تطالب بمعرفة نصيبهم ومستقبلهم؟ وماهي فتوى الشرع حيالهم؟”، وقال ثالث “الحقيقة أن أهم شيء للمرأة، في وقت تعيش فيه البلاد حرب حقيقية، هو الزواج والطلاق!”.

وكتبت إحدى الناشطات تقول “متى سيفتي شيخنا الكريم بوجوب صرف معونة مالية لكل امرأة تفقد زوجها؟”.