يعيش رجل هندي على شجرة، منذ 9 أشهر، بانتظار اعتذار زوجته على خيانتها له.، وذكرت صحيفة “ذا أجيان أيغ” الهندية، أن الرجل الذي عرف باسم سنغاي (25 عاماً) من قرية في بمقاطعة فاراناسي بشمال البلاد، اكتشف خيانة زوجته منذ 9 أشهر، وهو يعيش من ذلك الوقت على شجرة جوافة بانتظار اعتذارها.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الرجل كان يقيم في مومباي حين تزوج من تارا، ولكنه حين عاد إلى منزله باكراً في أحد الأيام وجدها مع رجل آخر.

وعلى الفور، اصطحب سنغاي تارا إلى قريته وحاول التصالح معها، لكنها صممت على رفض البقاء في القرية والعودة إلى مومباي، ثم عادت إلى بيت أهلها.

وقد تسلق سنغاي الغاضب شجرة في 9 مارس الماضي، وهو يعيش هناك منذ ذلك الوقت، ويقول إنه لن ينزل حتى تعتذر زوجته وتعود إليه، غير أن تارا تتمسك بموقفها على الرغم من عدة محاولات قام بها أفراد من عائلة سنجاي للتوفيق بينهما، وقالت كوشيما ديفي، والدة سانغاي “كلما نحاول إنزاله، يهدد بالانتحار، هو يأكل وينام على الشجرة وحتى يقضي حاجته هناك، ونحن نذهب إليه باستمرار لمعرفة ما إذا كانت يحتاج إلى شيء”.

ويقول قرويون إن سنغاي ينزل عن الشجرة أحيانا، ولكنه يتسلقها بسرعة ما أن يلمح أحداً قادما، وكان الرجل يكتفي بأكل الفاكهة عن الشجرة، ولكن حين لم تعد كافية بات يقبل بأكل طعام يجلب له من المنزل.