طالبت السلطات الإيطالية أماً بدفع كلفة تنظيف الشارع من دم ابنها الذي توفي في حادث سير، والبالغة قيمتها 700 يورو.

وأفادت وسائل إعلام إيطالية أن هيئة السلامة والبيئة الإيطالية أرسلت لأم ثكلى فاتورة تبلغ قيمتها 700 يورو (923 دولاراً) كتكاليف تنظيف الشارع من دم نجلها (15 عاماً) الذي توفي في حادث سير على الطريق.

وقالت الأم اليساندرا ميتسيتي “لقد كنت أظن أنني أحلم حين تسلمت خطاباً من هيئة السلامة والبيئة يطالبني ب 700 يورو مصاريف تنظيف الطريق من دم ابني”، واصفة الأمر بأنه “طلب سخيف”.

وذكرت الرسالة أن سبب غسل الطريق من الدم يعود إلى تدابير أمنية لأنه أصبح زلقاً يمكن أن يؤدي إلى وقوع المارة، يذكر أن حادث السير وقع في أغسطس 2009 عندما توفي فاليريو ليبريني، بعد سقوطه عن دراجة بخارية وارتطم رأسه بعمود إنارة.