اقترب الربيع وتزينت الأرض بزهورها التي هي رمز جمال الطبيعة وسحرها، فعلى ارتفاع 11000 قدم في جبال الهيمالايا الغربية يوجد هذا المكان الساحر مختبئاً في أحضان الوادي المغطى بمروج الزهور، منتجاً ما يبلغ نحو ملياريْ زهرة من الزهور المختلفة.


ويتميز هذا المكان بإطلالة طبيعية خلابة جعلت منه منتزهاً وطنياً في ثمانينيات القرن الماضي، ودفعت اليونسكو لوضعه على قائمة التراث الإنساني العالمي.

ويقع وادي الزهور على مساحة 87.5 كم مربع في ولاية جامو وكشمير شمال الهند، ويزوره سنوياً ما يقارب ثلاثة ملايين سائح.


 
ولا يتميز هذا الوادي بمناظره الطبيعية الخلابة، وتنوع زهوره الساحرة فقط، بل يعيش فيه الكثير من الحيوانات النادرة المهددة بالانقراض، مثل: دب آسيا الأسود، والنمر الثلجي، والدب الأسمر، وخروف بهارال.

 

متع ناظريك بوادي الزهور